الخميس، 15 سبتمبر، 2011

الحياء

بينما كنت أسير فى الجامعة إذ رأيتها ، فوقفت مكانى وتسمرت وحدقت فيها ، مع أنها باهتة وصغيرة جداً لا يكاد أحد أن يلقى إليها بالاً...............


لقد كانت قطعة خشبية معلقة على الجدار مكتوب عليها : (( استح من الله حق الحياء )) ...........


كم يسهل أن أكتبها أو أنطقها ، وكم يصعب أو يستحيل أن أنفذها !!!!!!!!!!!!!

 فلو حققتها لحلت كل المشاكل ،

لما عصيت الله قط ،

وما رجوت غيره ،

وما تعلق قلبى بسواه ،


ولكى أذكر نفسى دائماً بها أصبحت أمر كل يوم من نفس المكان وقد لا يكون لى فيه حاجة إلا أن حاجتى إلى الحياء عظيمة .

اللهم لا تحرمنى نعمة الحياء منك .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق