الأحد، 18 سبتمبر، 2011

المعلمون : عايزين فلوس

لأنى أحد المهتمين بحال التعليم فى بلدى ، فقد تابعت ومنذ البداية ما يقوم به ويطلبه المعلمون .

أؤمن إيمان لا شك فيه أن حال التعليم فى مصر لن ينصلح إلا بإعادة المعلم إلى مكانته الإجتماعية أولاً ، ثم بإعطائه حقه المالى ثانياً .

ولكنى مع متابعتى لمعظم صفحات المعلمين على الإنترنت ، وعبر الإعلام المرئى والمسموع ، لم أسمع إلا القليل عن إصلاح حال التعليم - وهذا ما أحزننى بشدة - ، ومعظم ما سمعته - إن لم يكن كله - عن إصلاح أحوال المعلمين .

لم أسمع أو أرى أفكاراً جدية يمكن أن تنفذ لتطوير التعليم .

المعلمون هم أولى الناس بطرح هذه الأفكار لأنهم داخل المعاناة نفسها ، ولكنهم وللأسف الشديد خذلونى وخذلوا الكثير من أمثالى ممن علقوا عليهم الأما ل .

ليس معنى أنى فقير ، أو أحتاج إلى زيادة دخلى أن أقف عاجزاً أمام مشاكل كثيرة تواجهها مهنتى وبلدى .


ثم أصبحت على تظاهراتهم ، وإحتجاجاتهم ، وتهديداتهم .................

بالإضراب عن العمل !!!!!!!!!!

بالتوقف عن التعليم !!!!!!!!!!!!

بترك رسالتهم !!!!!!!!!!!!!

ومن أجل ماذا ؟!!!!!!!!!!!

من أجل حفنة من المال !!!!!!!!!!!!

كان عليهم أن يخرجوا علينا ، ويكفون عن دعوتهم لإصلاح التعليم ، ويقولون بكل صراحة ووضوح وبإختصار :

عايزين فلوس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق