الاثنين، 5 ديسمبر، 2011

رسالة إلى شيخى

جلست كعادتى - يوم الثلاثاء فى العاشرة مساءاً - أمام قناة الناس لأصافح وجه الشيخ حسان فى برنامج فضفضة ، وكان الشيخ قد
انقطع منذ فترة عن برنامجه .

بدأ البرنامج وظهر وجه لا أعرفه ، كانت أول مرة أراه فيها ، وعلى الرغم من أن الوجه كان حسناً إلا أنى استقللته وقلت فى نفسى من هذا ليحل مكان الشيخ حسان ؟!!!!!!!!

جلست أتابع كلامه من باب الفضول لا من باب التعلم ، فسمعت نبرة كلام لم أعهدها من عالم قط ، وشعرت بصدق وإخلاص لم أشعر به من قبل ، وتوالت الحلقات وما ازدت إلا حباً للرجل وإقبالاً عليه .........

تعلمت منه ما لم أتعلمه من أحد أخر ، تعلمت كيف أبكى بين يدى ربى ، تعلمت كيف أتذوق طعم الإيمان ، تعلمت كيف أجد لذة القرءان ، تعلمت ما لم أكن أحسب أنه يأتى بالتعلم !!!!!!!!!

ثم حدث فى البلاد ما حدث ، ورشح نفسه من رشح ، وتكلم بإسم الإسلام من تكلم ، وقلت فى نفسى لولا يفعلها !!!!!!!!!

وكأنه يسمعنى ، وفعلها ، شعرت بفرح لم أستطع أن أقدره ، وعاهدت ربى أن أقف بجانبه وأن أسانده بمالى وجهدى ودعائى .
يهاجمه من يهاجمه ، ويقذفه من يقذفه ، ويتجاهله من يتجاهله ، ولا يزداد بذلك عندى إلا رفعة ، ولا أزداد له إلا حبا ........

سأعطيه صوتى لأنى أحسبه كفؤاً .........
سأعطيه صوتى لأنى أحسبه مخلصاً .........
سأعطيه صوتى لأنه شيخى ..........








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق