السبت، 11 فبراير، 2012

عمرى ألف عام

إذا انقسم الناس إلى كبار وصغار ، شباب وشيوخ .......................

فإنى أحب أن أكون من الكبار ، مع الشيوخ !!!!!!!!!!

مع الشيوخ أجد نفسى التى فقدتها مع الشباب !!!!!!!!!!!

أحب أحاديثهم ..................

أعشق تجاربهم وخبراتهم ......................

حتى الضحك والفكاهة لهم معنى فى زمانهم ...................

لا أتكلم كثيراً برفقتهم ، إلا إذا طلب منى الكلام ....................

فأنطق بحروف على إستحياء ، فليس مثلى أهل للكلام !!!!!!!!!

فقط أنصت وأستمع وأبتسم !!!!!!!!!!!!!

ليس شرطاً أن يكون جامعياً أو حتى متعلماً ، حتى أصحبه ...................

فشرط الصحبة فرط الخبرة ..................

أتمنى أن أصبح يوماً وقد أبيضت رأسى وشاخت لحيتى ، وزادت خبراتى وتجاربى ، وازداد قربى من ربى !!!!!!!!!!!

وبعد ذلك يلومونى أنى مع الشيوخ ، فلا أملك إلا قول جاهين:

أنا شاب لكن عمرى ولا ألف عام
وحيد ولكن بين ضلوعى زحام
خايف ولكن خوفى منى أنا
أخرس ولكن قلبى مليان كلام
      عجبى !!     

هناك تعليقان (2):

  1. الحكمة ضالة المؤمن اينما وجدها وعلى فكرة اغلب الشباب تافه وهم نفسهم برضه لما حيكونوا شيوخ
    والعجائز الذين تحيط نفسك بهم ستجد امثالهم في بعض الشباب ولكن عليك ان تجتهد اكثر في انتقاء المعارف والاصدقاء
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. بالطبع لى أصدقاء كثر شباب وهم من أفضل الناس ولكنى أتكلم عن أغلب الشباب ومعظم الأفعال
      تحياتى :)

      حذف