الجمعة، 11 مايو، 2012

عروس البحر

م صدقت لاقيت إعلان عن رحلة بعد خنقة إمتحانات كليتنا الكئيبة ، ومش أى رحلة دى لإسكندرية ويوم واحد يعنى حأغير جو ومفيش عطلة .......................

واللى شجعنى أكتر إن الرفقة كانت طيبة ...............

وبصراحة - وأى حد يقول بصراحة يبقى بيكدب - أنا كنت حأموت وأدخل مكتبة إسكندرية بس ، ومفكرتش فى أى حاجة تانية .......................

وكالعادة أنا كنت عايز أشوف الكتب وألف فى أجزاء المكتبة ، وأقضى أكبر وقت ممكن فيها فى حين إن الناس معى كانوا بيتصوروا ، أنا مبلومهمش م هى فعلاً صرح عظيم بس كنت بأمل نهتم بالمضمون شوية !!!!!!!

وزى م توقعت مقعدناش فى المكتبة غير ساعة يعنى يادوب ع بال م الرجالة اتصوروا !!!!!!!!

ورحنا القلعة والشط وأكلت حمص الشام - أو شربته - وأيس كريم من عزة ..................

فى الأغلب كانت رحلة حلوة ..............

والأهم إنى عرفت إن كلام أهل إسكندرية - إنهم بيحبوا بلدهم أكتر من أى بلد وبيرجعولها مهما بعدوا - كلام بجد مش زى م كنت فاكر إنه مجرد كلام زى اللى شرب من ماية النيل والكلام اللى مبيأكلش عيش ده !!!!!!!!!!!

إسكندرية فعلاً تستاهل تكون عروس البحر ، تستاهل إنى أرجع أزورها مرة تانية ................

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق