الخميس، 7 فبراير، 2013

حكايات ما أهواه فى ذكر أم عبد الله


لا أعلم كيف أبدأ ؟!!

ولا ماذا أقول ؟!!

لقد تملك الخجل منى !!

كان يجب أن أتكلم 

أن أكتب

أن أبدأ

ولكنك تعلمين مدى حبى لك وخوفى عليك

وقلقى أن تضيعى منى 

أن أستيقظ يوماً فلا ألقاك 

بكلمة تزل منى 

فلست شاعراً لأفرد الشعر

ولا ناثراً لأسرد النثر

وأعلم أنه لا يهم أى امرأة كم يحبها الرجل 

بل كيف يعبر لها عن حبه !!

ولكنك غير أى امرأة

أنت سيدة النساء

وأعقلهن

وأجملهن خلقاً وطبعاً

وإن كان شوقك إلي ذراعاً فشوقى إليك باعاً

وعندما ينفذ أمر الله

سأتيك هرولة قبل أن تأتى إلي سعياً 


هناك 7 تعليقات:

  1. تدوينة رائـعة بكلماتها وأســلوبها..
    رزقكم الله بكل خير..
    تحياتى.

    ردحذف
    الردود
    1. وإياكم
      جزاكم الله خيرا
      نورتى

      حذف