الجمعة، 22 مارس، 2013

سبيل المؤمنين


إن جلالة الخطب كثيراً ما تلهى المصاب عن التفكر فى عواقب الأمور ، وتصرفه عن تبصر افضل طرائق العمل والسلوك ، ومع قلة المعين ، ودبيب داء الأمم السابقة فى القلوب ، تجعل الواحد منا فى حيرة ، فى ظل هذا الظلام الدامس ...
قلت الأيدى الممسكة بالزمام ، ضعف الخطام ، وسهل شرود الراحلة وشموسها ، بل إنحراف القافلة وضلالها ...

.................................................

الفرد إذا كان كالأمة كانت الأمة كالفرد فى تماسكها والتئام شملها

................................................

** صور الإلتزام الخاطئة :
* الإلتزام المصلحى ( النفعى ) : هو التزام لتحقيق أهداف دنيوية شخصية 
* الإلتزام التفاعلى ( رد الفعل ) : هو التزام نتيجة موقف معين أثر فيه كموت قريب أو صديق 
* الإلتزام الدفاعى : يكون دفاعاً ضد الخوف أو الشعور بالذنب أو تأنيب الضمير فيلتزم ليخفف هذه المشاعر أو يتخلص منها 
* الإلتزام العادى : يلتزم كعادة إجتماعية تعودها دون علم أو عاطفة 
* الإلتزام المعرفى : إلتزام فكرى فالشخص يعرف الكثير والكثير من أحكام الدين ولكن علم دون عمل 
* الإلتزام العاطفى : عادة ما يكون عند حديثى العهد بالإسلام فإذا ذهبت العاطفة ذهب الإلتزام 
وعلاج ذلك كله هو " الإخلاص "

............................................

** المعينات على تحقيق الإخلاص :
* التعلق فى البدايات والنهايات به سبحانه
* إدراك الأجر العظيم بتحقيقه ، وخسارة الأجر بفقدانه
* غض الطرف عن غير الله سبحانه ، وصرف تعلق القلب إلا به 

.............................................

علامات تحقيقه :
* الزهادة فى الدنيا 
* التواضع ولين الجانب
* ترك حظ النفس من الإنتقام لها 
* كبح جماح النفس : كبحها عن طلب المكافأة على المعروف وكف المعروف إذا أوذى فيه أو لم يكافأ عليه 

.................................................

المصدر : إختصار لكتاب سبيل المؤمنين للشيخ محمد حسين يعقوب

الأربعاء، 20 مارس، 2013

نص رغيف


حمدى : مفيش حاجة ناكلها يا ولاد بيقولوا الميس قافل

العبد الفقير : أيوة أنا رحت وتقريباً الولاد اللى عليهم الميس لسة مصحيوش أو مش راضيين يشتغلوا معرفش !!

مختار : بتهيألى فيه نص رغيف بايت من تلت أيام حاطه فى جيب الشنطة 

" إبتسامة خفيفة تعلو الوجوه وكأنه شئ عادى "

قام مختار وأتى به وقسمه فرفض فرج ودرهوس أن يأكلا

فرج : يا لهوى يا رجالة جه اليوم اللى نفك ريقنا على لقمة عيش بايتة !!

مختار : إنتوا حتنهبوا ، فين أيام الصحابة اللى كانوا بيقسموا البلحة

العبد الفقير : ده لو لقوها أساساً كانوا بيشدوا على بطنهم حجر من الجوع والنبى كان بيشد حجرين 

فرج : مفيش وجه للشبه والمقارنة هنا ، بتشبه الرجال بشوية خولات زينا 

" عم الضحك "

درهوس : هم كان كل همهم نصرة الإسلام وإحنا هنا بنحارب الإسلام 

" عاد الضحك ثانية "

العبد الفقير : كل واحد يتكلم عن نفسه ونيته لو سمحت :))

فأشار درهوس بإصبعه علينا : أنا راضى ذمتك ، ده منظر ناس حتحرر الأقصى ؟!!

كلنا بنفس واحد : لأ طبعاً :))


الاثنين، 18 مارس، 2013

أيام صعبة


أيام صعبة يتسرب فيها كل شئ

حتى الأمل 

لم يبق منه إلا أسراب طائرات لا أدرى وجهتها

وأبراج المعادى

التى تحاول من بعيد أن تبدو شامخة 

ولكنها تفشل 

حين يسبقها المقطم من خلفها

ليظهر ضئالتها وقبحها