الأربعاء، 4 سبتمبر، 2013

كاندى ( 40 )


ما زال ينتظر منها كلمة واحدة

كلمة تطفئ الحمم البركانية الثائرة بداخله

تجعل الغضب الكامن بصدره يذهب لغير رجعة

ليطمئن أنها تستحق مسامحته

كلمة ليتخطى كل ما مر به

وينظر فلا يجد إلا ذكرى جميلة

ينتظر وينتظر وينتظر ...........

ويعلم أن يوماً لن يأتى لتقول 

" أسفة " !!

هناك 4 تعليقات:

  1. السلام عليكم...
    ما زلت أقرأ تدويناتك المتتالية منذ الأمس تحت مسمى "كاندي"، وأتردد في التعليق على أي منها.
    فكرت قليلا، فوجدتني أميل إلى إهدائك بعضامن أشعاري، هذا إن كنت تحب الشعر...
    هون عليك يا صديقي، فكلنا لها...

    http://nabadatbahaa.blogspot.com/2012/07/blog-post_03.html

    تقبل تحياتي...

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      والله أشتاق إليك يا حبيبى
      أنا قلت أنتهز فرصة نزولى 4 أيام سرقة :)
      وأنهى هذه السلسلة لأنه لم يعد مكانا للحب فى هذه البلاد :(
      طبعا بأحب الشعر خاصة لو منك
      حأقرأه وأرد عليك :)
      متشكر جدا لمرروك
      وأتمنى أن تقرأ الخطاب الأخير
      وفيه قصدتين كدة على القد على أحوال البلد
      يبقى شوفهم برضه :)
      نورتنى كعادتك :)

      حذف
  2. وأسؤا شيئ ان يكويك من تحب بنار الإنتظار... وتعلم يقينا أنه لن يآتى ولكن كالغريق الذى بتعلق بقشه .لعلك ترضي

    ردحذف
    الردود
    1. وده غلط أن تنتظر شئ من إنسان لا يوليك أى إهتمام
      ولكن ماذا أقول وقد تملك الحب من القلب
      نورتينى

      حذف