الأربعاء، 4 سبتمبر، 2013

الخطاب الأخير


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخت العزيزة / كاندى 
أتمنى أن تكونى بخير وعلى أحسن حال
هذا ليس خطابى الأول لكى 
فكم أرسلت من رسائل
ولكنك كنت بعيدة جداً ..... أبعد من أن تتلقينها
أو أنى نسيت أن أرسلها !!!

وكم يعز علي أن أبدأ خطابى بــ " الأخت العزيزة " بدلاً من " حبيبتى "
فأنت أول حب فى حياتى وأظنك آخر فرحتى !!
لقد علمت اليوم أنك صرت لغيرى 
فرغم علمى بخطبتك
وماذا بعد الخطبة إلا الزواج ؟!!
إلا أن شيئاً ضئيلاً لا يرى كان يضئ الأمل فى قلبى أننا راجعون 

هذا أسوء يوم فى حياتى 
واسودت الدنيا فى عيناى فكدت لا أرى !!
وقلبى من فرط الألم - ولأول مرة - لا أعلم حاله !!
وكأن قنبلة ذرية انفجرت داخل زجاجة !!!

أكتب إليكى لتسامحينى ولأتأسف 
أسف على كل دقيقة ضيعتها من عمرك بلا طائل 
أسف على كل كلمة زعلتك قلتها فى حضورك أو غيابك
أسف على كل موقف أخزلتك فيه عن جهل ودون قصد
أسف إنى مقدرتش أديكى الحب اللى إنتى عايزاه

واعذرينى
وضعى نفسك مكانى 
فماذا كنت صانعة إذا استيقظتى فى يوم
فوجدتى أول حب 
أول خفقة قلب
أول دفقة مشاعر لا تعرف مجاملة ولا نفاق ولا كذب 
وجدتيها راحلة خائنة - فى معاييرى آن ذاك - 
ولكنك لست خائنة ولا ظالمة
أنا الظالم لكى ولنفسى 

أظنك حسبتينى مثل باقى الشباب
لا يهتمون بفراق إحداهن
بنت تمشى عشرة يأتون !!
وأنى سأتخطاكى بكل سهولة !!
أطمئنك ..... لست مثلهم 
ولم أتخطاكى يوماً ..... وأظن أنى لن أفعل !!

بكيتك كثيراً 
ولا زلت أبكيك 
فأنت المرأة التى لا يكف القوى غليظ القلب
عن البكاء لفراقها ، فما بالك بى ؟!!
كل ما أرجوه وأطلبه منك
أن تتذكرينى بخير 
ولو بكلمة واحدة قلتها
وإذا لقيتك فى يوم قدراً 
فلا تميلى بوجهك عنى 
وتبسمى ...... حتى لو تبسم المغضبة !!
لأعلم أنك تتذكرينى بخير ولم تنسينى

هذا خطابى الأخير 
أو أرجو أن يكون كذلك !!
فلا أعلم كيف سأعيش دون مراسلتك
والتفكير فيك ، وعذوبة ترديد إسمك
بل لا أدرى كيف سأحيا فى بلاد لا تتنفسين هوائها ؟!!
ولكنى لست الرجل الذى يخون أو يساعد على خيانة 
أو يفتن امرأة فى دينها أو يقلبها على زوجها
مهما بلغ عشقه لها !!

وأنا إن كنت أسف على على ما سبق 
فلست بأسف على معرفتك وحبك !!
وسأظل شاكراً لكى ما حييت 
فمعك فقط عرفت ما هو الحب ؟!!
لذا أريدك أن تفرحى وتسعدى ولا تحزنى أبداً
مهما كان ومهما حصل
فأنا على استعداد أن أبذل عمرى دون تردد أو ندم
ولا أرى على محياكى نظرة حزن 
شكراً على كل حاجة 
وأسف على كل حاجة
سامحينى
أشوف وشك بخير
والسلام عليكم


هناك 10 تعليقات:

  1. السلام عليكم...
    أنتظر أن أقرأ هنا عنوانا جديدا ولو بعد حين...
    "الخطاب الأول"
    ولكنه هذه المرة سيكون إلى "كاندي2"..
    وأنا واثق أنها ستكون خيرا من سابقتها.
    بكل تأكيد بإذن الله
    تقبل تحياتي...

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      كاندى 2 دى زى نورماندى 2 ههههه
      سلسلة كاندى خيال يا أستاذنا
      هه خيال بلاش فضايح هههههه
      مشيها خيال عشان خاطرى :)
      وأكيد اللى جاى أحلى أنا متأكد بإذن الله
      نورتنى

      حذف
  2. السلام عليكم
    فى تعليقى على كاندى 29 وبغض النظر عن الشتيمة :)
    كنت أقصد إنه إنسان لا يتعلم...
    وحتى آخر خطاب لم يتعلم...واستسهل فقصد اتجاه إنه يتأســف رغم إنه مش مخطأ...
    أكيد فيه نماذج كده فى الحياة..الناس اللى بتفضل طوول عمرها بتعطى ومفيش حد بيقدرها...أو جايز لأنها بتعطى الشخص الخطأ.
    لكنها تبقى تجربة..يتعلم منها لخوض تجارب أخرى..
    أطلت عليكم :)
    تحياتى وفى انتظار الجديد.

    ردحذف
  3. وعليكم السلام ورحمة الله
    استسهل ، يعنى انتى شايفة كان مفروض يعمل إيه ؟!!
    العلاقة بينهم انتهت خلاص
    يبقى الأفضل مبيبقوش أعداء ويفتكروا بعض بحاجة كويسة حتى لو هو اللى جه على نفسه شوية
    ولا إيه رأيك ؟ :)
    بتنورينى دايما يا حبيبة :)

    ردحذف
  4. دائما نقرا ان المراه هى الضحيه بحكم عاطفتها ولكن هنا الوضع معكوس تماما اما انها ليست انثي او انها كانت تتسلي معه او هى عديمه القلب :( . كذلك قليل جدا ان تجد رجلا مخلصا هكذا و يعتذر برغم عدم خطئه . بس الخطاب جمييل جدا ومن اكتر الاجزاء الي عجبتنى

    ردحذف
    الردود
    1. متشكر جدا
      هو أخطأ طبعا فى أشياء كثيرة
      ولكن الفكرة إنه مهما أخطأ تسيبه ما تخنوش !!
      كنت أتمنى أن أتشرف بمن شرفنى بقراءة كل كاندى :)
      نورت

      حذف
  5. انا لعلك ترضي التى قرأت لك في المجموعه وكل تعليق بمجهول هنا أنا لإنى مش عارفه أدخل بالإسم واول مرة اعلق في مدونه ...

    ردحذف
    الردود
    1. تشرفت جدا يا فندم بزيارة حضرتك لمدونتى المتواضعة ويسعدنى تعليقاتك دائما
      نورتى

      حذف
  6. :( رقيقة اوى
    خلتنى ادمع :(
    (بس ملحوظة ياتتكلم فصحى ياعامية )
    سؤال هوة كدة مافيش خواطر عن كاندى تانى ؟؟؟ انتة جوزتها كدة اية بح خلاص

    ردحذف
    الردود
    1. أنا قاصد إنى أتكلم فصحى وعامية
      لأن الفكرة هى مشاعر متلخبطة من إنسان مجروح بيوصل رسالة
      أه للأسف خلاص كاندى بس فيه بإذن الله حاجات تانية :)
      متشكر لمتابعتك
      نورتى

      حذف