الأحد، 15 مارس، 2015

حكم الجلاّلة


الجلَّالة هى الحيوان الذى أكثر أكله من النجاسات سواء من بهيمة الأنعام كالبقر والغنم والإبل أو غيرها كالدجاج والأوز ونحوها
وقد ورد النهي عن أكل لحمها، وشرب لبنها، وركوبها بلا حائل، وأكل بيضها؛
لحديث ابن عمر – رضى الله عنهما – قال : " نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل الجلاّلة وألبانها " رواة الترمزى وأبو داود وصححه الألبانى
ولحديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : " نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر عن لحوم الحمر الأهلية ، وعن 
الجلاّلة : عن ركوبها وأكل لحمها " رواه أبو داود وحسنه ابن حجر والألبانى

 والنجاسة يمكن تحديدها بما يكون كثيرا في مأكولها ، ويعفى عن اليسير، قال الليث : إنما كانوا يكرهون الجلالة التي لا طعام لها إلا الرجيع وما أشبهه.

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " فإذا كانت تأكل الطيب والقبيح ، وأكثر علفها الطيب ، فإنها ليست جلالة ، بل هي مباحة ، ومن هذا ما يفعله بعض أرباب الدواجن يعطونها من الدم المسفوح من أجل تقويتها أو تنميتها فلا تحرم بهذا ولا تكره ؛ لأنه إذا كان الأكثر هو الطيب ، فالحكم للأكثر "

وإذا حبست الجلاّلة وعلفت طاهراً حلت إجماعاً
قال ابن القيم – رحمه الله - : " أجمع المسلمون على أن الدابة إذا علفت بالنجاسة ثم حبست وعلفت بالطاهرات ، حل لبنها ولحمها ، وكذا الزرع والثمار إذا سقيت بالماء النجس ثم سقيت بالطاهر حلّت لإستحالة وصف الخبث وتبدله بالطيب "

وليس للحبس مدة معلومة شرعاً ، وإنما تقدير أيام صفائها وطهرها موكول إلى العرف وإن كان مستحب حبسها ثلاثة أيام لأثر ابن عمر – رضى الله عنهما - : " أنه إذا أراد أكل الجلاّلة حبسها ثلاثاً " صححه ابن حجر والألبانى

وقال بعضهم أن العبرة ليست فى أكلها بل بالرائحة واللون فإذا أكلت أى شئ ولم يتغير رائحته أو طعمه جاز
والعلة من النهى فى الركوب أنها ربما عرقت فتأذى المرء من عرقها 
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " فالنهي فيها عن الركوب للتنزيه ، وأما عن الأكل فهو إما كراهة تنزيه وإما كراهة تحريم   على خلاف بين العلماء في ذلك 

ولكن من اضطر إلى أكلها حل له منها ما يسد رمقه؛ لقوله تعالى: (إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) .
والله تعالى أعلى وأعلم 

هناك 8 تعليقات:

  1. أول مرة أقرأ الكلام ده
    لكن اكيد استفدت جداا
    جزاك الله خيرا

    ردحذف
  2. سبحان الله معلومات جديده ربنا يجعلها في ميزان حسناتك

    ردحذف
  3. معلومات قيمة
    إستفدت منها معلومات جديدة لم أكن
    أعرفها من قبل فجزاك الله عنا خير الجزاء
    خالص اعتزازى

    ردحذف
  4. السلام عليكم
    على فكره اول مره اعرف المعلومات دى
    جزاك الله خيرا
    شكرا
    تحياتى وخالص تقديرى

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله
      وجزاكى
      نورتى

      حذف