الثلاثاء، 24 مارس، 2015

أنا غاضب منها


" أنت تعلمين أني أحبك ، لكني لن أهنيك بعيد بدعيّ "
كان ذلك نص كلامي لأمي ، وأنا صادق فى كل حرف فيه ، ولكن هناك حقيقة أخرى لا أجد منها مهرب وهى أني حقاً غاضب منها، وليس من اليوم بل من سنوات مضت .

أمي وهى المرأة الحنون -فيما يبدو للناس- لا اذكر أني شعرت بذاك الحنان يوماً ، ولا تظن بأني ذلك الأبن العاق الذى لا يعرف لوالديه فضلاَ ، فرغم غضبى الشديد إلا أن ذلك الغضب لا يدفعنى لمجرد التأفف فى وجهها .

دوماً ما كانت أمي تهتم بطعامى وشرابي وملابسي ، ودائما ما كانت تدفعنى لأكون إنسان أفضل، غير أني لا أذكر أنها اهتمت يوم بما أشعر بما أحب بما أريد ، بل بما تظنه هي أنه أفضل لي ولمستقبلي .

أمي من النوع الذى يظن أن التشجيع هو أن تذّكر ولدك فى كل لحظة أنه فاشل لا قيمة له ولن يكون يوماً ذا شأن ، وهو شئ مشترك بين كل الأمهات إن كانت مرات محدودة وليس لسنوات كأمي !!!

أشعر بمعاناة أمي حقاً وهى الزوجة والأم المسئولة عن خدمة زوج وأبناء ذكور ثلاثة ، ولكن ذلك لا يدفع المرأة إلى معايرتنا عند إعداد كل وجبة وعند تأدية أى وظيفة من وظائف البيت .

لا أستطيع أن أنسي أنها أجبرتني على الذهاب إلى " درس إنجليزى " فى المرحلة الثانوية وقد خضعت لعملية جراحية فى نفس اليوم ، وذهبت ورائحة التخدير تفوح مني .

لا أستطيع أن أنسي أنها أصرت علي التفريق بيني وبين البنت الوحيدة التى جاءت لتعترف لي بحبها ، المرأة الوحيدة التى شعرت معها بالحنان الذي أفقده رغم عدم حبي لها ، المرأة الوحيدة التى كان من الممكن أن تحبني بصدق !!!

لا أستطيع أن أتجاهل التنصت عليّ وأنا أهاتف زملائي ، ورغبتها فى معرفة كل رسالة حتى ولو من شركة الإتصالات 

لا أستطيع أن أنسي أني في كل مرة أخطأت فيها وأخبرتها بسر من أسراري على قلتها والتنبيه عليها وجعلها تحلف بأغلظ الأيمان أنها لن تخبر أحد ، ثم أجد أحد الغرباء يخبرني بسري !!!

لا أستطيع أن أنسي مدي سخريتها مني عندما أبكي ، وكأنها تقول لي لا يحق لك أن تبكي !!!

لا أتفهم حقاً كيف لأم أن تجمع فى الدعاء على أبنائها ، لمجرد أنها لم تستطع أن تجعل ولديها الأخرين تحت راية طاعتها مثليّ ، وما ذنبي أنا الطائع الذى لم يعصها طرفة عين؟ !!!

لا يقول لي أحد اذهب وتكلم معها ، فلكم حاولت أن أفعل ، ولكنها تغضب ولا تتفهم ، ورغم كل شئ لا أريد إغضابها فإنى بحق أحبها ، وإني حقاً غاضب منها .

هناك 12 تعليقًا:

  1. صباح الفل ...
    مجرد سؤال هى دى قصه قصيره او واقع ...
    قبل ما تجاوب ومنعاه للاحراج ان كانت قصه قصيره فأنت ما شاء الله ابدعت لدرجة اننى سرحت بخيالى وكيف ان بطل القصه ذهب الى الدرس ورائحة البنج تفوح منه لدرجة اننى شممت رائحة البنج
    اما ان كانت واقع تعيش فيه او يعيش فيه غيرك لابد ان اتساءل واين دور الاب ؟؟؟ اعلم ان دور الام هو التربيه ولكن الابناء الذكور يتقربون الى ابيهم فى مرحله عمريه محدده هذا هو حال المدينه التى نعيش فيها ...
    تذكر قول الله عزو وجل ولا تقل لهما اف ....
    من كتر خوف الام على ابنائها احيانا تقوم بتصرفات غير منطقيه ولا نستوعبها ولكن حينما نكبر ونصبح امهاات واباء نجد اننا نطبق ما فعله الاباء والانهات فينا ومعنا نطبقه مع ابنائنا رغم انهم من جيل غير الجيل وهناك تكنولوجيا ووسائل اخرى تصلح لكل زمان ومكان
    انا طبعا مش هاكمل رغى لانى كتبت تعليق من غير ما اعرف انها قصه قصيره او ......
    تحياتى ..........

    ردحذف
  2. واقع كانتا ام خيال فهي الحقيقة والمعانات والحب والتعلق والواقع المعاش لكثر منا كبشر ومن اهلنا وهو ,,,,عبر لها عن ما بداخلك بهدوء وبحب كا كتبته بغضب ان الام الجافة المشاعرة ليست منعدمة انها الاحن على الاطلاق وابحث عن السبب ,,,التمس لهه الام عا لم تكتبه انت لكنه واضح جدا من خلال شخصيتها في سردك لنا ,,,,هه الام تعاني وعانت حتى ربت ابنائها بين طيات والحديث و كتابتة الحروف تضحيا للام وهموم لم تكتبها انت ولم نقرئها نحن .... فكن الابن البار حقا وانصفها

    ردحذف
    الردود
    1. منذ فترة كبيرة لم يزرنى غير معرف
      عرف عن نفسك :)

      حذف
  3. ده أكيد واقع إن ما كنشى فيك فلغيرك
    و علم جيداً أن من أحبتك ليست من نصيبك
    وليست هى المرأة الوحيدة التى ستحبك
    كثيراً من الشباب من تعرضوا لنفس الموقف
    ولكن الله اراد لهم أحسن منها
    أما الأم فلا شىء يعوض خبهاوحنانها للإبن
    أو للإبنه على وجه الأرض ولكن حرصها الشديد
    على أبنائها يجعلها تتخذ من القرارات التى لا تعجب
    الأبناء أحياناً
    احتراماتى

    ردحذف
  4. ينبغي علينا التخلص من ارث المتفلسفين الذي افسد علينا كل شيء فقد عبأؤا عقولنا بأشياء جعلتنا اسرى داخل انفس موهومة,
    ينبغي الا نسمح لأشياء بسيطة بكلكعة حياتنا وايهامنا بأن المآسي خلقت من اجلنا ,
    90% من الاباء والامهات العرب لو تولوا تربية طائر لانتحر
    فما بالنا بتربية الابناء
    لكن يميز الابناء عن الطيور العقل
    و العقل بامكانه منح السعادة للانسان حتى داخل السجن,
    كل العباقرة خرجوا من رحم المعاناه "الحقيقية " وليس معاناة متوهمة ,
    نعم متوهمة , ليس ذنب الاباء الا قليلاً انهم لم يفهموا كيفية تنشئة الابناء
    الابوين نحن مأمورون بحبهم اياً كانت تصرفاتهم ,
    والحب يعني ان نغفر لهم

    ا



    ردحذف
  5. على قدر الحب يكون الألم:(
    دا أفكر: ما ردة فعلها لو أنها قرأت هذه التدوينة؟

    الله يحفظك لها ويرقق قلبها عليك

    ردحذف
  6. زهراء
    غير معرف
    مدونة الفرسان
    م م
    طيف
    ...........................................
    كنت أود أن أرد على كل منكم منفرداً
    ولكن وجدتنى سأقول نفس الكلام فى كل مرة
    فأحببت أن أجمل الرد لأنه من الواضح أنكم لم تقرأوا المقال جيدا
    أولا أجد منكم تعجباً أن يتحدث المرء عن شعوره ولو حتى الغضب من أمه أليس أفضل من كتمان الشعور والعيش به
    ثانياً أنا أحب أمي جدا وأحترمها جدا وكما قلت فى التدوينة غضبى منها لا يعنى أبدا أن أخرج على برها ولو طرفة عين
    ثالثاً أنا أقدر وأحترم كل ما قامت به أمي من أجلى بل وأغفر لها كل ما ذكرت
    أما بالنسبة للبنت التى أحبتنى فأظن أنني لن أستطيع تعويضها ليس لأنها خير امرأة دى كانت زبالة :)
    بس الفكرة فى فورة الحب فى سن ال 19 والتوقع من الأم أن تقف بجوار ابنها حتى ولو مخطئ لم أجدها وتلك الفورة لن تعوض
    أما من يسأل عن دور الأب فأبى هو فاكهة حياتى أري أنه من غير اللائق أن أتحدث عنه فى تعليق ، لكنه لا يتفهم مشاعري أيضاً :))
    نورتونى والله

    ردحذف
    الردود
    1. عن نفسي.. بالعكس أحييك على شحاعتك.. وأتمنى من كل قلبي أن تقرأ والدتك ما كتبته.. لتعرف مقدار وجعك

      حذف
  7. وللأسف أمهات كثيرات
    مثل أمك ولا يعتـــــــــــرفن
    بخطأهن ابداً .

    ردحذف
    الردود
    1. للأسف كتير جدا
      لكنهن سيظلوا امهاتنا وسنظل نحبهن
      نورتى

      حذف
  8. والله احييك جدا على شجاعتك وكويس انك عبرت عن كل الضيق اللى جواك
    لكن.صدقنى هييجى يوم.وهتفهم بجد وهتعرف اما تبقى أب وخايف على اولادك
    دايما الاب والام بتكون ليهم وجهه نظر خاصه وميحبوش المناقشه فى بعض الامور وبتكون ليهم قرارات صارمه احيانا
    واللى انت حكيت عنه كلنا مرينا بيه على فكره ولكن بطرق واساليب ومواقف مختلفه
    تحياتى ليك وسعيده بمرورى هنا

    ردحذف
    الردود
    1. طبعا أنا عارف إنه من وجهة نظرهم هذا هو الأفضل
      متشكر جدا لمرورك
      نورتى

      حذف