الأربعاء، 15 أبريل، 2015

حكايات ( 13 )


أشتاق إليكي 
كل لحظة هي قمة منحني الشوق 
أنا الفيلسوف الذي ينصح الناس بأن يعيشوا كل لحظة كما أنه لا يوجد غدا
أنصحهم ألا يحزنوا وألا يؤجلوا الفرح 
ألا يعتمدوا علي أحدهم ليدخل فى نفوسهم السعادة
بل هي تنبع من الداخل 
ها أنا ذا 
مكتوف الأيدى معصوب الأعين 
أؤجل كل شئ في حياتي 
حتى ألقاك 
أعتمد عليك حتي أحب من كل خلايا جسدي 
كل فرحة لا أحسها الأن 
كل كلمة عشق 
كل ضحكة 
انفرد بها العشاق من دوني 
أنتظرك لألقاها
كل ألم 
كل وحدة 
كل دمعة 
أنتظرك لتمحيها 
ألقي عليك فوق طاقتك 
وأتوقع منك فوق ما تتحملين 
ولكن يا ليتك تعلمين 
كم سأحبك إن فعلتي ؟!!
وكم سأحبك إن لم تفعلي ؟!!!
يكفي أن تحملتي إبتلاء إقترانك بي !!!

هناك 8 تعليقات:

  1. ياخوفى من الانتظار!!!!
    اصعب شىء ان الانسان يأجل كل حاجه فى حياته وتبقى حياته متوقفه على وجود شخص معين فى حياته
    وبدونه لا تسير الحياه تظل كالمياه الراكده تنتظر أن تدب فيها الحياه من جديد لتنتعش وتعيش
    عجبتنى اوى اوى التدوينه
    ولمسنى جدا صدق الاحساس
    تحياتى لقلمك جدا

    ردحذف
    الردود
    1. ما هو ده اللي بحاول أحذر منه الناس
      وأنا أول واحد بأعمله
      لله المشتكى
      متشكر لذوقك
      ودايما منورة

      حذف
  2. الإنتظار
    داء المحبين والصابرين
    ورغم أنه يصبح رغم صعوبته جميلا أحيانا
    إلا أنه وفى النهاية لن يكون إلا ما كتب لنا
    النصيب هو ما يبين هل أتى الإنتظار ثماره أو ولى بعيدا
    دمت مبدعا اخى الكريم

    ردحذف
  3. ونعم أجر الصاابرين


    راائعة مدونتك أخى
    سعدت لكونى هناا
    تمنياتى بالتوفيق

    ردحذف
    الردود
    1. يسعدني تواصلك
      نورت يا أخي

      حذف