الأربعاء، 13 مايو، 2015

أنا عايز إيه ؟!!!


دائماً ما أحب مجالسة كبار السن فعندهم من الخبرات الحياتية والطرائف والعجائب ما تجد فيه سلوى عما تلاقيه طوال اليوم من سفاهة الصغار، وأختلف معهم كثيراً لكني لا أحاول أرهاقهم بالإختلاف بقدر ما أحاول إمتصاص خبرة معينة أو موقف بعينه .

كان قدري فى هذه المرة أن أجلس فى القطار فى مربع ثلاث منهم أقلهم تخطى الخامسة بعد العقد الرابع، فسمعت أحدهم يقول بإرتياح :

الحمد لله أديت رسالتي، أبويا كان سايب فدان خليتهم خمسة ، وجوزت العيال كلهم ، وكل واحد له بيته وعياله 
رد الثاني : الحمد لله ربنا يبارك عقبالي لما أكمل جواز بقية العيال 

ولأني كثيراً لا أستطيع السيطرة على لساني قلت :
هو الواحد لما يكتر ماله ويجوز عياله يبقى أدى رسالته ؟!!!
أحدهم : أمال إنت عايزه يعمل إيه ؟!!
- لا ماقصدش ، الحاج ممكن يكون هذا ما توفر له فعمله 
- لا هو كدة عمل كل اللي مفروض يعمله 
- كل إنسان في الدنيا له رسالة ، ولا أعتقد أن مجرد تربية العيال وجمع المال هي الرسالة !!!
- فيه ناس كتير ماعرفتش تعمل اللي أنا عملته ؟
- كل الناس بتربي عيالها وبتبحث عن المال ، إيه الجديد اللي حضرتك قدمته ؟!!
- مش لازم يبقى فيه جديد 
- مين اللي حيفتكرك ؟ ، عيالك وأحفادك وبعدين ؟!!
- مش عايز حد يفتكرني 
- مش مهم حد يفتكرك على قد ما مهم إنك تقدم حاجة للبشرية 
- طب قدم لنفسك الأول 
- الأتنين لا يتعارضوا 
- طب إنت يا عم الفيلسوف عايز إيه من الدنيا وإيه الرسالة اللي حتعملها ؟
- ما هو ده اللى مجنني !!
- إزاي يعني ؟!!
- أنا لسة مش عارف رسالتي إيه ولا عايز إيه ؟!!
- ولا حاتعرف 
- ليه كدة بس يا حاج ؟!!

- انت كام سنة ؟
- 25 ونص 
- عندك 25 سنة ولسة مش عارف عايز إيه يبقى مش حاتعرف 
- يا حاج النبي صلى الله عليه وسلم ظل يختلي بنفسه فى الغار لعند 40 سنة وماكنش يعرف إيه رسالته ، يبقى العبرة إن الإنسان يعمل كل ما يرفع من عقله وعلمه ومستواه ويستنى يمكن يعرف رسالته بعدين ، أو يموت على الطريق !!
- يا ابنى شوف مصالحك وسيبك من الكلام اللى مابيأكلش عيش ده ، شكلك عايز تبقى مشهور والناس تشاور عليك وتفضل فاكراك ؟
- لا والله أبدا ، أنا نفسى أقوم برسالة تفيد المجتمع وتفيد الأمة ، بس مش عارف إيه هي !! ، ولا يهمني أن يذكر الناس أن فلان صاحب الرسالة بقدر ما يهمني إنتفاعهم بهذه الرسالة 
- طب ما تعمل لنفسك الأول قبل ما تعمل لغيرك 
- أعمل إيه يعنى ؟!!
- إنت شغال ؟
- شغال شغلانتين 
- عندك شقة ؟
- بأشطب فيها 
- خلاص كمل دراسة 
- بأعمل درسات عليا 
- أمال عايز تعمل إيه تاني ؟!!!
- ما هو أنا لو عارف كنت قولتلك على طول :)
وانتهى النقاش على ذلك دون أن أقتنع أو أن يقتنعوا :)

هناك 8 تعليقات:

  1. محمد باشا
    الرسالة الأساسية إنك تعبد الله وتعبر من الدنيا للاخره بدون ذنوب
    الرسالة التانيه إنك تقدر تعيش حياة كريمة "اعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وإعمل لأخرتك كأنك تموت غدا"
    أما الرسالة بالنسبة للاولاد فيكفى إنهم يبقوا صالحين يفيديو نفسهم ومجتمعهم وده بيكون فى التربية أما فى الزواج فمحدش يضمن إنه هيعيش لحد ميجوز ولاده وهل لو مات قبل ميجوزهم يبقى رسالته ناقصه طبعا لا لانه رباهم كويس دى نهاية رسالته أما إنه يجوزهم فده فضل منه عليهم أو منه لانه مش ملزم يجوزهم بس طبعا البعض بيحب يشوف أحفاده قبل ميموت وهنا السبب دنيوى له هو .
    أتمنى تكون بخير وربنا يهديك للصالح دائما
    تحياتى أخى

    ردحذف
    الردود
    1. الأخ الحبيب جمال
      أنا شايف إن كل اللى قلته رغم أهميته الشديدة
      شئ أساسى لا يصلح أن يكون هدف
      انت كدة كدة حتعمله
      ما الجديد ؟
      ما الهدف ؟
      نورت

      حذف
  2. يكفى ان عندك نيه فى فعل شىء ما تفيد به المجتمع والبشريه
    لقد اعجبنى الحوار جدا وهذه طبيعه شعبنا المصرى الكل يعتقد ان دوره فى الحياه أن يعمل وينفق على بيته ويجوز أبناءه ويكون بذلك ملك الدنيا ومافيها أو انه اتم رسالته على اكمل وجه
    انا كثيرا ما افكر ماذا اريد؟
    وفى.داخلى الكثير والكثير واحيانا لا شىء
    احيانا أشعر انه كان من المفروض أن اعيش فى عالم أخر خلقت له وخلق لى وهذا العالم ليس له وجود من الاساس

    ردحذف
    الردود
    1. أسأل الله أن يأجرني على النية
      وأن يرزقنى العمل
      منورانى دايما

      حذف
  3. نفس السؤال ده انا برضه بسأله لنفسي على طول وانا زيك عايزه اعمل حاجة تفيد البشرية بس انا اكتشفت ان الحاجة دي مش شرط تبقى كبيرة ومهمة ممكن تبقى حاجة صغيرة ورسالة الإنسان ممكن تبقى انه يؤدي عمله على اتم وجه وانه يكون إنسان صالح اما بالنسبة لحوارك مع الراجل الكبير فأنا شايفه ان دي عقليته وخد بالك ان تربية الاولاد والانفاق عليهم وتزويجهم ممكن تعتبر رسالة لأنها بتحتاج مجهود جامد من الاب في الشغل وتعب شديد فطبيعي انه يحس انه ادى رسالته لما ولاده اتجوزوا

    ردحذف
    الردود
    1. أنا مش مختلف معك أبدا ولا معاه
      ممكن فعلا تكون رسالته على قد كدة
      بس أنا حاسس إني خلقت لأعظم من ذلك
      قولي عليا مجنون :)
      مش شرط تكون حاجة كبيرة
      ممكن تكون صغيرة جدا بس هامة ومؤثرة جدا
      نورتي

      حذف
  4. من القصص أو السير الذاتية إن شئت الدقة اللي عاملة لي كاللو في دماغي وتعبر عني وعما أعانيه قصة البرت شفايتزر .. كنت قريتها زمان أيام الجامعة في كتيب صغير تبع مكتبة الأسرة اسمه "رجال عظام ونساء عظيمات" ؛ متهيألي ممكن تكون موجودة بي دي إف.
    اقراها هتعجبك
    :)

    ردحذف
    الردود
    1. إن شاء الله أفعل
      جزاكم الله خيرا

      حذف