الأربعاء، 8 يوليو، 2015

الفوائد اللولبية للإفطار على المائدة الرمضانية


عمل الخير فى رمضان لا حد له
يتسابق كثير من الناس لفعل الخيرات
وخاصة إطعام الطعام
اللى بيوزع أكل واللى بيوزع عصاير وفاكهة
واللى حالته ميسورة شوية بيعمل
مائدة الرحمن
اللى مش عارف بالمناسبة لييه إسمها مائدة الرحمن ؟!!!
ليه مش مائدة الكريم مثلا ؟!!!
وهل أصلاً نسب كلمة مائدة لإسم الله مشروع ؟!!!
المهم مش ده موضوعنا

سؤال
هل عمرك جربت تفطر على مائدة ؟!!
طول عمرك متعود تعمل مائدة وتوزع أكل
وتحس بالفقراء من جهة المانح
فهل جربت أن تكون مكان المحتاج ولو لمرة ؟!!!
شوف مائدة كدة فى الشارع بتاعك
يكون الناس فيه عرفاك
وتكون مكشوفة للناس كلها
وبص عن يمينك وشمالك
شوف حال الناس اللى قاعدة
المحتاج والمغترب والفقير الدقة 
واللى ظروفه حكمت 
يعملوا إيه دول فى غير رمضان ؟
شوف قد إيه هما شاعرين بذل الحاجة 
وقد إيه هما حاسين بنظر الناس اللى فى الشارع 
وبياخدو الأكل وعيونهم فيها كسرة 
رغم إن الراجل اللى عامل المائدة نفسه يخدمهم بعيونه 

طبعا مش كل الناس كدة 
لأنك برضه حتقابل المتسول اللى متعود طول السنة يشحت 
وأعتقد إن الفكرة دى غرض وحكمة مهمة من حكم الصيام 
إنك تشعر بالفقير بأن تضع نفسك مكانه 
لا أن تشعر به من برجك العالى 
فتكون نظرتك نظرة شفقة مجردة من الإحساس 

هناك تعليقان (2):

  1. كل سنة وأنت طيب يا محمد
    بصراحة مش جربت افطر فى مائدة
    لأن الظروف محكمتش معايا خالص
    بس على ما أعتقد غن المائدة مش شرط بتكون للفقراء بس
    يعنى ممكن واحد غنى وفى سفر وبياكل فى مائدة وبعدين زى مقولت الى بيعملها بيبقى عايز يخدمهم بعينه لانه عارف ثواب إفطار الصائم
    وبالنسبة لإحراج البعض فالحكمة مش الشهر الكريم إنها بتزيد التكافل الإجتماعى بين الناس

    ردحذف
    الردود
    1. كل سنة وانت طيب
      وربنا يعيده عليك بالخير
      نورت

      حذف