الخميس، 17 مارس، 2016

الخائنة


لا يتذكر أنها أعطته غير الألم 

فتحت بيدها باباً كان مغلقاً

ولم تلجه !!!

وثقته بنفسه صارت طيفاً 

يتنمى لو يراه ويثبته !!

سلبته كل شئ 

حتى نعتها بالخائنة 

لا يقدر عليه 

بجعلها إياه سبباً لها !!

هناك 4 تعليقات:

  1. إزيك محمد باشا

    الخيانه لا نجزم بها الا بين الزجين اما الحب فلا ينطبق عليه قانون الخيانه
    لانه حتى لم يرقى لوعد بالزواج
    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. أخى الحبيب جمال
      أختلف معك كلياًَ
      الخيانة موجودة فى أى تعامل
      لو أن الإنسان مدرك ووعد وعداً
      فحنث فى تنفيذه
      فتلك خيانة
      أيّ كان طبيعة تلك العلاقة حب أو زمالة أو رئيس ومرؤس
      نورتنى يا جمال

      حذف
  2. صباح الخيرات...
    تعجبت من البوست جدا جدا
    فتحت بيدها بابا كان مغلقا.... هو بقى كان فين وهي بفتحته كان مغمى عليه مثلا الرجل بيكون أقوى من المرأه في مشاعره وأزاي يقدر يتحكم في قلبه
    رابع سطر بقى وثقته بنفسه يعني خليت عنده ثقه في نفسه دي حاجه رائعه وكده لازم يبعت لها شكر مش يقول انها خائنة
    واخر سطر مش فاهمه معلش....

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الخير يا زهراء
      ماعرفش فهمتى التدوينة ليه بهذا الشكل
      أولا الرجل زى الست
      فقط فيه ناس قوية وعقلها سابق للقلب
      وناس حساسة تترك الزمام للقلب ليسوق
      ثانياً ثقته قلت بنفسه لدرجة إنها أصبحت طيفاً لا يراه
      وهى لم تكتفى بخيانته بل جعلته سبباً لهذه الخيانة
      بإفتعال أسباب أنه هو من تسبب فى تركها له وارتباطها بغيره
      بس كدة :)

      حذف