الأربعاء، 20 أبريل، 2016

السلام من الصلاة


حدثنى أحد الناس سائلاً عن السلام فى الصلاة 
- هل أسلّم قبل أن التفت ؟ أم التفت ثم أسلّم ؟ أم أفعل الشيئين مقترنين ؟
قلت أن الأمر هيئة من هيئات الصلاة ، ولكن دعنى لأنظر فى الأمر

فلما بحثت فى الأمر 
لم أجد حديثاً ولا أثر عن النبي - صلى الله عليه وسلم - يثبت أمراً بعينه
وبالتالى فهو أمر واسع، والخلاف فيه سائغ ما دام لم يرد نص 
والصلاة صحيحة على أي كيفية كان التسليم 

ولكن لا مانع من نقل أقوال العلماء فى ذلك من باب العلم 
فقد اختلفوا في كيفية السلام من الصلاة 
فذهب المالكية والشافعية إلى أن المصلي يبتدي السلام مستقبل القبلة ثم يلتفت ويتم سلامه بتمام إلتفاته 
والمشهور من مذهب الحنابلة أن ابتداء السلام يكون مع التفاته 

وقال الننوي - رحمه الله - : " ولو سلّم التسليمتين عن يمينه، أو عن يساره، أو تلقاء وجهه، أو الأولى عن يساره والثانية عن يمينه، صحت صلاته وحصلت تسليمتان، ولكن فاتته الفضيلة في كيفيتهما " 

والذي اختاره ابن عثيمين أن الإلتفات يكون مع بداية التسليم، ووافقه الشيخ صالح الفوزان حيث قال : " الإلتفات يكون مع السلام، تسلّم وتلتفت " 

وليس هذا من الإلتفات في الصلاة المنهي عنه، لأنه التفات مشروع قصد به التحلل من الصلاة والإنصراف منها.

هناك 6 تعليقات:

  1. مممممم استغربت فعلا
    انا بلتفت وبسلم بنفس الوقت تقريبا
    وهو السؤال ده مش معقد شوية يا اخي
    اعتقد اننا كدة بنكبر الموضوع شوية الافضل ان نسهل

    ردحذف
    الردود
    1. ما هو ده اللى ذكرته
      أن الأمر واسع
      والمناقشة فى مثل تلك الأمور ينبغى أن تظل بين طلاب العلم
      وألا تنتشر بين العوام
      حتى لا تثير بلبلة

      حذف
  2. جزاك الله خيراً أخي الكريم
    :)
    * على جنب بقى: واحشني كتير يا هندسة .. ياللا سيدة زينب أبو الريش نفرين السيدة السيدة .. إيه رأيك؟؟ ياللا؟؟ ما تخافش مش هاجيب لك المزة معايا زي المرة اللي فاتت نياهاهاهاهاهاها

    ردحذف
    الردود
    1. وإياك يا كبير
      واحشنى يا باشا
      وفى أقرب فرصة نتكلم ونتقابل بإذن الله

      حذف
  3. جزاك الله خيرا اخى محمد وجعله فى ميزان حسناتك

    ردحذف